السعفة المبرقشة (Tinea Versicolor) هي نوع من أنواع التينيا الجلدية وهي إصابة فطرية جلدية. تدعى أيضًا النخالية المبرقشة ويسببها نوع من الفطريات الخميرية التي تعيش بشكل طبيعي على سطح الجلد. عندما ينمو الفطر بشكل خارج عن السيطرة يحدث المرض الذي يظهر على شكل طفح جلدي.

يمكن أن تحدث الإصابة لأي من الأسباب التالية:

• امتلاك بشرة دهنية.

• العيش في مناخ حار.

• كثرة التعرق.

• جهاز مناعي ضعيف.

بما أن الفطر الخميري موجود بشكل طبيعي على الجلد، فالسعفة المبرقشة غير مُعدية. قد تصيب هذه الحالة الناس بغض النظر عن لون بشرتهم، وأكثر المعرضين للإصابة بها هم المراهقون والشباب.

علامات وأعراض السعفة المبرقشة علاج السعفة المبرقشة أمراض الجلد الأمراض الجلدية الفطريات الخميرية طفح جلدي البشرة الدهنية التشخيص

علامات وأعراض السعفة المبرقشة

يؤدي التبييض الحمضي -الناتج عن الخميرة النامية- إلى تلّون أجزاء من البشرة بلون مختلف عن المناطق المجاورة لها. قد تكون هذه المناطق على شكل نقط مفردة أو بقع.

تتضمن أعراض وعلامات الإصابة:

• بقعًا قد تكون بيضاء، أو وردية، أو حمراء أو بُنيّة، ويمكن أن تكون أفتح أو أغمق من الجلد المحيط بها.

• بقع لا تسمر مع اسمرار بقية البشرة.

• بقع قد تظهر في أي مكان من الجسم، وأكثرها على الرقبة والصدر والظهر والذراعين.

قد تختفي هذه البقع في الطقس البارد وتسوء في الطقس الحار والرطب. قد تكون جافة ومتقشرة، وقد تتسبب بالحكة وتصبح مؤلمة في حالات أقل شيوعًا.

كيف تُشخَص الإصابة بالسعفة المبرقشة؟

يمكن أن يُشخِص الطبيب السعفة المبرقشة من شكل الطفح الجلدي. قد يستخدم أحيانًا ضوء الأشعة فوق البنفسجية فتظهر المناطق المصابة بلون (فلوري – fluorescent) أصفر مخضر إذا كانت ناتجة عن السعفة المبرقشة. وقد يأخذ أيضًا عينة جلدية عبر كشط الجلد والقشور من المنطقة المصابة وفحصها تحت المجهر.

عند الأطفال، قد يزيل الطبيب خلايا البشرة عبر ربط شريط شفاف بقوة على المنطقة المصابة ثم نزعه. يمكن أن تلصق العينة بعدها مباشرةً على الشريحة وتفحص تحت المجهر.

كيف تعالج السعفة المبرقشة ؟

يتألف علاج السعفة المبرقشة من الكريمات، أو الغسولات أو الشامبوهات. قد يتضمن أيضًا أدوية تعطى على شكل كبسولات. يتعلق نوع العلاج بحجم وموقع وثخانة المنطقة المصابة.

تتضمن خيارات العلاج:

• مضادات الفطريات الموضعية: تطبق هذه المستحضرات مباشرة على الجلد وقد تكون بشكل غسول، أو شامبو، أو كريم، أو رغوة أو صابون. تحافظ هذه المركبات على نمو الخمائر الفطرية تحت السيطرة.

تتوفر مضادات الفطريات الحاوية على مكونات مثل الزنك، و(الكلوتريمازول – clotrimazole)، و(الميكونازول – miconazole)، و(البيريثيون – pyrithione)، و(سلفيد السيلينيوم – selenium sulfide)، و(التيربينافين – terbinafine)، دون وصفة طبية. لكن في بعض الأحيان تكون الأدوية التي تحتاج وصفة طبية ضرورية.

علامات وأعراض السعفة المبرقشة علاج السعفة المبرقشة أمراض الجلد الأمراض الجلدية الفطريات الخميرية طفح جلدي البشرة الدهنية التشخيص

• الأقراص المضادة للفطريات: تستخدم لعلاج الحالات الأكثر شدة والناكسة (المتكررة) من السعفة المبرقشة. أو تستخدم في بعض الأحيان لأنها تؤمن حلًا علاجيًا أبسط وأسرع. تحتاج هذه الأدوية لوصفة طبية وقد تمتلك آثارًا جانبية. لذلك من المهم أن تخضع لمراقبة الطبيب أثناء استخدامها.

يقضي العلاج عادةً على الإصابة الفطرية. لكن قد يستغرق تغير اللون الحاصل عدة أشهر ليعود لطبيعته.

نصائح في نمط الحياة لتدبير السعفة المبرقشة

تكرار الإصابة شائع جدًا لأن الفطريات الخميرية المسببة لهذه الحالة هي فطريات معايشة موجودة بشكل طبيعي على الجلد. قد تستخدم المنظفات الطبية مرة أو مرتين كل شهر للمساعدة في منع تكرار الإصابة. قد تحتاج لاستخدام هذه المنظفات إذا استمرت عودة الإصابة، خاصةً إذا كنت تعيش في منطقة حارة ورطبة.

هنا بعض النصائح التي قد تساعدك لتدبير الحالة (الوقاية):

• تجنب استخدام المستحضرات الزيتية للبشرة.

• قلل تعرضك للشمس؛ فالتعرض للشمس قد يساعد على ظهور هذه الحالة أو يجعلها أسوأ، والاسمرار يجعل الطفح الجلدي أكثر وضوحًا.

• إذا كان يتوجب عليك الخروج في الشمس، استخدم شامبو مضاد للفطريات يوميًا لمدة يومين قبل الخروج.

• ضع الواقي الشمسي يوميًا. استخدم واقيًا شمسيًا واسع المجال بمكونات غير دهنية مع عامل وقاية من الشمس 30 (SPF30 sunscreen)*

• تجنب ارتداء الملابس الضيقة.

• ارتدِ ملابس مريحة كالقطن للتقليل من التعرق.

*SPF أو عامل الحماية من الشمس: مقياس لشدة فعالية الواقي الشمسي في الحماية من الأشعة فوق البنفسجية، SPF 30 يقي من 97% من الأشعة فوق البنفسجية.

اقرأ أيضًا:

البقع الداكنة على الجلد: الأسباب وكيفية علاجها

ما هو مرض القوباء الحلقية (الفطار الجلدي) ؟

المكورات العنقودية التي تعيش على جلدك ، هل عليك القلق بشأنها ؟

تفعيل جين واحد يكفي لتغيير خلايا الجلد إلى خلايا جذعية

ترجمة: راما الصوا

تدقيق: مينا خلف

المصدر