تحدث البقع الداكنة على الجلد ، أو ما يسمى بفرط التصبغ ، عندما تنتج بعض مناطق الجلد الميلانين أكثر من المعتاد. يعطي الميلانين العينين والجلد والشعر ألوانهم. البقع الداكنة على الجلد ليست مدعاةً للقلق ولا تحتاج إلى العلاج ، على الرغم من أن الناس قد يختارون إزالتها لأسباب تجميلية. اعتمادًا على السبب، قد يسمي الناس بعض أنواع البقع الداكنة على الجلد بالبقع العمرية أو البقع الشمسية. في هذه المقالة، سنلقي نظرةً على الأسباب التي تسبب البقع الداكنة على الجلد وكيف يمكن للناس إزالتها باستخدام أنواع العلاج الجلدي والعلاجات المنزلية.

الأعراض:

يمكن أن تتراوح البقع الداكنة على الجلد من البني الفاتح إلى البني الداكن. قد يعتمد لون البقع الداكنة على درجة لون بشرة الشخص. البقع هي نفس نسيج الجلد وليست مؤلمةً.

أسباب البقع الداكنة على الجلد علاج البقع الداكنة على الجلد أسباب فرط التصبغ علاج فرط التصبغ العلاج الميلانين البني الداكن التعرض لأشعة الشمس

تتباين البقع الداكنة أيضًا في الحجم ويمكن أن تظهر في أي جزء من الجسم ولكنها شائعة في المناطق التي تتعرض غالبًا لأشعة الشمس. البقع الداكنة شائعة في المناطق التالية:

● ظهر اليدين.

● الوجه.

● الظهر.

● الأكتاف.

في الأشخاص أصحاب البشرة الداكنة، تكون البقعة الداكنة أغمق من الجلد وتتلاشى عادةً في غضون من 6 إلى 12 شهرًا. البقع الأغمق يمكن أن تستغرق سنوات لتتلاشى. غالبًا ما تظهر تغيرات الألوان الغامقة باللون الأزرق أو الرمادي، رغم أن البقعة قد تكون أيضًا بنيةً أغمق من لون البشرة الطبيعي للشخص.

الأسباب:

هناك عدة أسباب مختلفة للبقع الداكنة، كما وصفنا هنا:

1) أضرار أشعة الشمس

يُطلق عليها أيضًا البقع الشمسية، أو النمش الشمسي، أو بقع الكبد. يمكن للناس جعل البقع الداكنة على بشرتهم أكثر وضوحًا بعد تعرضهم لأشعة الشمس أو التسمير. من المحتمل أن مناطق الجسم التي تكون أكثر عرضةً لأشعة الشمس، مثل الوجه أو اليدين أو الذراعين، أكثر عرضةً لظهور البقع شمسية.

أسباب البقع الداكنة على الجلد علاج البقع الداكنة على الجلد أسباب فرط التصبغ علاج فرط التصبغ العلاج الميلانين البني الداكن التعرض لأشعة الشمس

2) التغيرات الهرمونية:

الكلف هو حالة جلدية تؤدي إلى ظهور بقع صغيرة من تلون الجلد. الحالة الأكثر شيوعًا عند النساء، خاصةً أثناء الحمل. وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، أن الهرمونات قد تسبب الكلف.

3) الآثار الجانبية للأدوية:

بعض الأدوية يمكن أن تزيد من تصبغ الجلد وتؤدي إلى ظهور البقع الداكنة. الأسباب الأكثر شيوعًا هي العقاقير المضادة للالتهابات غير الستيروئيدية، التتراسكلين، والمؤثرات العقلية.

4) الالتهاب:

قد تظهر البقع الداكنة بعد نوبة من الالتهابات على الجلد. قد يحدث الالتهاب لأسباب مختلفة تشمل الأكزيما والصدفية وإصابة الجلد وحب الشباب.

5) التئام الجروح:

قد تبقى البقع الداكنة بعد لدغ الحشرات أو الحرق أو خدش مكان التئام الجرح. لكن هذه قد تتلاشى مع الوقت.

6) التهيج:

مستحضرات التجميل أو منتجات الشعر يمكن أن تسبب تهيج الجلد، ما يسبب ظهور بقع داكنة.

7) داء السكري:

يمكن أن يتسبب مرض السكري بأن تصبح بعض المناطق من الجلد أغمق. تشمل الحالات المرتبطة بمرض السكري الشواك الأسود، والذي يسبب بقعًا داكنةً، مخمليةً، وبقعًا لامعةً أو اعتلال الجلد السكري، الذي قد يخلط الناس بينه وبين بقع الكبد.

كيفية إزالة البقع الداكنة:

العلاج بالليزر يمكنه إزالة البقع الدّاكنة على الجلد. لا تحتاج البقع الداكنة على الجلد إلى علاج، لكن قد يرغب بعض الأشخاص في إزالة البقع لأسباب تجميلية. يمكن لطبيب الأمراض الجلدية وصف كريمات أو إجراءات لتفتيح البقع الداكنة، أو في بعض الحالات إزالتها.

تعتبر الإجراءات التجميلية أغلى من الكريمات ومن المحتمل أن تسبب تأثيرات جانبية؛ على الرغم من أنها تميل إلى العمل بشكل أسرع. قد يعتمد الخيار الأفضل للعلاج على السبب وحجم البقعة الداكنة وفي أي منطقة من الجسم. قد يوصي طبيب الجلدية بأحد العلاجات التالية للبقع الداكنة على الجلد:

العلاج بالليزر:

هناك أنواع مختلفة متاحة من الليزر. يعتبر ليزر النبضة الضوئية المكثف من الطرق الأكثر شيوعًا لعلاج البقع الداكنة على الجلد. يستهدف الضوء الميلانين للحد من البقع الداكنة.

التقشير الكريستالي:

خلال التقشير الكريستالي، يستخدم طبيب الأمراض الجلدية جهازًا خاصًا له سطح كاشط لإزالة الطبقة الخارجية من الجلد. هذا العلاج يعزز نمو الكولاجين من جديد، ما يساعد في تقليل البقع.

التقشير الكيميائي:

يتضمن التقشير الكيميائي تطبيق محلول على البشرة، يقشر السطح، ما يؤدي إلى نمو جديد للبشرة. قد تتلاشى البقع الداكنة على الجلد تدريجيًا.

العلاج بالتبريد:

العلاج بالتبريد هو إجراء يشمل تطبيق النيتروجين السائل على البقع الداكنة لتجميدها، ما يصيب خلايا الجلد. الجلد غالبًا ما يُشفى ويكون أفتح بعد ذلك.

وصفة كريم تفتيح البشرة:

وصفة كريم التفتيح تعمل عن طريق تبييض البشرة. إنها تعمل بشكل تدريجي وتستغرق عدة أشهر لتقليل ظهور البقع الداكنة. الهيدروكينون؛ وهو العنصر النشط في الكريمات، يمنع الجلد من إنتاج الميلانين. تملك منتجات الوصفات الطبية قوةً تصل إلى 3-4٪.

العلاجات المنزلية:

بالإضافة إلى العمليات الجلدية والعقاقير الطبية، قد يجد بعض الناس أن بعض العلاجات المنزلية قد تزيل البقع الداكنة على الجلد، كما تناقش الأقسام التالية.

الكريمات دون وصفة طبية:

أسباب البقع الداكنة على الجلد علاج البقع الداكنة على الجلد أسباب فرط التصبغ علاج فرط التصبغ العلاج الميلانين البني الداكن التعرض لأشعة الشمس

كريمات الجلد التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لتفتيح البشرة ليست قويةً مثل الوصفات الطبية، ولكنها قد تعمل أيضًا. إن الكريمات والأمصال تحتوي على مكونات مختلفة، بما في ذلك الريتينول أو حمض ألفا هيدروكسي، مما قد يؤدي إلى تسريع تقشير الجلد وتعزيز نمو جلد جديد. عند البحث عن كريم لتفتيح البشرة، اختر دائمًا واحدًا موصى به من قبل طبيب الأمراض الجلدية، لأن بعض المنتجات قد تكون ضارةً.

علاجات طبيعية:

قد تساعد المنتجات التي تحتوي على مكونات معينة طبيعية على علاج البقع الداكنة على الجلد. نشر الباحثون استعراضًا منهجيًا للدراسات السريرية التي تستخدم المنتجات الطبيعية لعلاج البقع الداكنة على الجلد. لقد بحثوا في العديد من المكونات بما في ذلك النياسيناميد (أحد أشكال فيتامين ب 3) وفول الصويا ومشتقات عرق السوس والتوت.

على الرغم من أن الدراسات كانت محدودةً، فإن الباحثين قالوا أن هذه العلاجات الطبيعية أظهرت نجاحًا في تفتيح فرط تصبغ الجلد. أشارت نتائج الدراسة على نطاق صغير عام 2017 إلى أن تطبيق هلام الصبار على الجلد يمكن أن يساعد في تقليل الكلف بعد 5 أسابيع أثناء الحمل.

مستحضرات التجميل:

على الرغم من أن مستحضرات التجميل لا تقوم بتفتيح البقع الداكنة، فإنها قد تغطيها. يمكن للناس التفكير في استخدام كريم أساس خافي للعيوب لتقليل ظهور البقع.

العلاجات التي يجب تجنبها:

قد يرغب الأشخاص بأن يضعوا بعين الاعتبار أن العديد من العلاجات المنزلية التي توصي بها صفحات الويب قد يكون لها آثار جانبية أو لا يوجد دليل على فعاليتها. ومن الأمثلة على ذلك خل التفاح والليمون.

لا توجد دراسات تدعم الادعاءات بأن هذه العلاجات تعمل. في بعض الحالات، قد تؤدي العلاجات غير المثبتة إلى تفاقم الجلد. على سبيل المثال، لا تنصح الجمعية الأمريكية للجراحة الجلدية بعصير الليمون أو التنظيف الكاشط، لأن هذه الطرق قد تجعل البقع الداكنة أسوأ.

بعض منتجات تفتيح البشرة يمكن أن تضر أكثر مما تنفع، إذ يحتوي الكثير منها على مكونات يمكن أن تضر الجلد أو الصحة العامة، مثل الزئبق أو المنشطات. قد يؤدي استخدام هذه إلى البثور والطفح الجلدي والبشرة الضعيفة مع مرور الوقت.

التشخيص:

يمكن لطبيب الأمراض الجلدية تحديد سبب ظهور البقع الداكنة على الجلد عن طريق فحصها وتسجيل التاريخ الطبي. أثناء الفحص البدني، قد يقوم أخصائي الرعاية الصحية بإجراء فحص مصباح وود (Wood lamp skin exam) على الجلد، إذ يعاينون البقع من خلال جهاز خاص ينبعث منه ضوء أسود. في بعض الحالات، قد تتطلب خصائص معينةً للبقعة إجراء مزيد من الاختبارات للتأكد من أن سرطان الجلد لا يسبب البقعة.

عوامل الخطر:

يمكن أن تظهر البقع الداكنة على الجلد لأي شخص. فهنالك بعض العوامل التي تزيد من فرص إصابة الشخص بالبقع الداكنة بما في ذلك:

● التعرض للشمس.

● الحمل.

● حالات جلدية، مثل حب الشباب، أو الأكزيما، أو الصدفية.

● الصدمة النفسية أو إصابة الجلد.

● الأدوية التي تزيد من التصبغ.

● مرض الكبد.

● داء السكري.

الوقاية:

قد لا يكون من الممكن دائمًا منع ظهور البقع الداكنة على الجلد. على سبيل المثال، لا يمكن الوقاية من التغيرات الهرمونية أثناء الحمل التي قد تؤدي إلى الكلف. ومع ذلك، هناك بعض الأشياء التي يمكن للناس القيام بها لتقليل فرص الإصابة بالبقع الداكنة ومنعها من أن تصبح أغمق نذكر منها:

● استخدام واقٍ من الشمس مع عامل الحماية من الشمس (SPF) لمدة لا تقل عن 30 يومًا ويوضع كل يوم، حتى عندما تكون الشمس غير ساطعة.

● ارتداء قبعة عريضة الحواف ونظارة شمسية لحماية البشرة بشكل أكبر.

● علاج الأمراض الجلدية، مثل حب الشباب، التي قد تؤدي إلى حدوث الالتهاب.

● تجنب الشمس بين الساعة العاشرة صباحًا والرابعة مساءً عندما تكون الشمس قويةً.

متى يجب أن ترى الطبيب؟

في معظم الحالات، تكون البقع الداكنة على الجلد غير ضارة. لكن في بعض الحالات، قد يكون من الصعب تحديد الفرق بين البقع الداكنة والتغيرات الجلدية الأخرى، مثل الميلانيني، وهو نوع من سرطان الجلد. يمكن للأشخاص الذين غير المتأكدين من ماهية هذه البقعة الداكنة أو التي لم يتمكنوا من التخلص منها؛ زيارة الطبيب لمعرفة التفاصيل.

من المهم التحدث إلى الطبيب إذا كانت هناك بقعة داكنة على الجلد:

● ظهرت فجأة.

● مثيرة للحكة.

● توخز.

● تنزف.

● يتغير لونها أو حجمها.

نظرة عامة:

البقع الداكنة على الجلد، أو فرط التصبغ، يمكن أن يكون له عدة أسباب. عادةً ما تكون غير ضارة ولا تحتاج إلى علاج. إذا كان الشخص يريد التخلص من البقع الداكنة، فيمكنه تجربة مجموعة من العلاجات، بما في ذلك المتابعة مع طبيب الأمراض الجلدية للإجراءات التجميلية أو استخدام منتجات دون وصفة طبية.

قد تعتمد فعالية العلاج على سبب البقع الداكنة ومداها. قد لا تتلاشى البقع الداكنة على الجلد تمامًا، ويمكن أن يستغرق الأمر بعض الوقت لملاحظة الفرق، ولكن العلاج يقوم بتفتيح البقع في كثير من الأحيان.

اقرأ أيضًا:

المكورات العنقودية التي تعيش على جلدك ، هل عليك القلق بشأنها ؟

البهاق ( الغياب الجزئي ل صبغة الجلد )

هل يمكن حماية أصحاب الشعر الأحمر من سرطان الجلد؟

لماذا يصاب البعض بنشوة جلدية عن استماعهم للموسيقى؟

ترجمة : ماريانا عادل.

تدقيق: فارس سلطة

المصدر