يحمل العصب البصري معلومات بصرية من عينك إلى عقلك. التهاب العصب البصري Optic Neuritis (ON) هو عندما يصبح عصبك البصري ملتهبًا. يمكن لالتهاب العصب البصري أن يحدث بشكل مفاجئ بسبب إنتان أو مرض عصبي. يسبب الالتهاب عادة فقدانًا مؤقتًا للرؤية في عين واحدة فقط. يعاني أولئك المصابون بالتهاب العصب البصري من الألم في بعض الأحيان. عندما تتعافى ويزول الالتهاب، ستعود رؤيتك غالبًا. هناك حالات أخرى تؤدي إلى أعراض تشبه أعراض التهاب العصب البصريّ. يمكن للأطباء استخدام التصوير المقطعي البصري (OCT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للمساعدة في الوصول إلى التشخيص الصحيح.

لا يحتاج التهاب العصب البصري دائمًا للعلاج ويمكن أن يشفى من تلقاء نفسه. يمكن للأدوية، مثل الستيرويدات القشرية، أن تسرع الشفاء. تحصل استعادة كاملة (أو شبه كاملة) للرؤية لدى معظم الذين يعانون من التهاب العصب البصري، لكن قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 12 شهرًا لتحقيق ذلك.

من هم المعرضون لخطر الإصابة بالتهاب العصب البصري؟

أنت أكثر عرضة للإصابة بالتهاب العصب البصري إذا:

  •  كنت أنثى بعمر بين 18-45 عامًا
  • شُخّصتَ بالتصلب المتعدد (MS)
  •  كنت تعيش في مناطق بعيدة عن خط الاستواء (على سبيل المثال، شمال الولايات المتحدة، نيوزيلندا)

ما أسباب التهاب العصب البصري ؟

إن سبب التهاب العصب البصري غير مفهوم جيدًا تكون معظم الحالات مجهولة السبب، ما يعني أنها لا تملك سببًا محددًا.

التهاب العصب البصري Optic neuritis الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج التصوير المقطعي البصري التهاب النخاع والعصب البصري التصلب المتعدد

أحد أشيع الأسباب المعروفة هو التصلب المتعدد. في الحقيقة، يكون التهاب العصب البصريّ غالبًا أول عرض للتصلب المتعدد. يمكن أن ينتج التهاب العصب البصريّ أيضًا عن العدوى أو استجابة الجهاز المناعي الالتهابية.

تتضمن أمراض الأعصاب التي يمكن أن تسبب التهاب العصب البصريّ:

  •  التصلب المتعدد
  •  التهاب النخاع والعصب البصري
  •  داء شيلدر (حالة مزمنة من زوال الميالين تبدأ في الطفولة)

تتضمن الإنتانات التي قد تسبب التهاب العصب البصري تتضمن:

  •  النكاف
  •  الحصبة
  •  السل
  •  داء لايم
  •  التهاب الدماغ الفيروسي
  •  التهاب الجيوب
  •  التهاب السحايا
  •  الهربس النطاقي

تتضمن الأسباب الأخرى لالتهاب العصب البصري:

  •  الساركويد، هو مرض يسبب التهابًا في مختلف الأعضاء والأنسجة.
  • متلازمة غيلان باريه، عبارة عن مرض يهاجم فيه الجهاز المناعي جهازك العصبي.
  •  تفاعل ما بعد أخذ اللقاح، استجابة مناعية بعد اللقاحات.
  •  بعض المواد الكيميائية أو المخدرات.

ما هي أعراض التهاب العصب البصري؟

إن الأعراض الثلاثة الأكثر شيوعًا لالتهاب العصب البصري هي:

  •  فقدان البصر في عين واحدة، الذي يمكن أن يتنوع من خفيف إلى شديد ويستمر لمدة 7 إلى 10 أيام.
  •  ألم في محيط العين أو ألم حول عينك، ويزداد سوءًا بسبب حركات العين غالبًا.
  •  شذوذ رؤية الألوان (Dyschromatopsia)، أو انعدام القدرة على تمييز الألوان بشكل صحيح.

يمكن أن تتضمن الأعراض الأخرى:

  •  ترائي الومضات (Photopsia) رؤية الأضواء الساطعة (في الجانب المقابل) في عين واحدة أو كلتا العينين.
  •  تغيرات في طريقة تفاعل الحدقة مع الضوء الساطع.
  •  ظاهرة أوثوف (أو علامة أوثوف)، عندما تسوء رؤية العين مع زيادة في درجة حرارة الجسم.

كيف يُشخص التهاب العصب البصري ؟

يشكل الفحص الجسدي والأعراض والتاريخ الطبي أساس تشخيص التهاب العصب البصري. للتأكد من العلاج الصحيح، قد يجري طبيبك اختبارات إضافية لتحديد سبب التهاب العصب البصري لديك.

تتضمن أنواع الأمراض التي يمكن أن تسبب التهاب العصب البصري:

  •  مرض زوال النخاعين (الميالين)، مثل التصلب المتعدد.
  •  اعتلالات الجهاز العصبي المناعية الذاتية، مثل الذئبة الحمامية الجهازية.
  •  اعتلالات الأعصاب الضاغطة، مثل الورم السحائي (أحد أنواع أورام الدماغ).
  •  الحالات الالتهابية، مثل الساركويد.
  •  الإنتانات، مثل التهاب الجيوب.

تتضمن الحالات التي تشبه أعراض التهاب العصب البصري لكنها ليست التهابية:

  •  الاعتلال العصبي البصري الإقفاري الأمامي.
  •  اعتلال ليبر العصبي الوراثي.

بسبب العلاقة الوثيقة بين التهاب العصب البصري والتصلب المتعدد، قد يرغب طبيبك في إجراء الاختبارات التالية:

  •  التصوير المقطعي البصري، الذي ينظر إلى الأعصاب في الجزء الخلفي من عينك.
  •  تصوير الرنين المغناطيسي للدماغ، الذي يستخدم الحقل المغناطيسي وموجات الراديو لإنشاء صورة مفصلة لدماغك.
  •  التصوير المقطعي (CT)، الذي يخلق صورة مقطعية بالأشعة السينية لدماغك أو أجزاء أخرى من جسمك.

ما هي علاجات التهاب العصب البصري؟

تشفى معظم حالات التهاب العصب البصريّ دون علاج. إذا كان التهاب العصب البصريّ لديك نتيجة لحالة أخرى، فإن علاج هذه الحالة سيؤدي في الغالب إلى شفائه.

يتضمن علاج التهاب العصب البصري:

  •  ميثيل بريدنيزولون عن طريق الوريد (IVMP).
  •  الغلوبيولينات المناعية عن طريق الوريد (IVIG).
  •  حقن الإنترفيرون.

إن استخدام الستيرويدات القشرية مثل ميثيل بريدنيزولون عن طريق الوريد قد يكون له آثار ضارة. تشمل الآثار الجانبية النادرة لـ(IVMP) الاكتئاب الشديد والتهاب البنكرياس.

تتضمن الآثار الجانبية الشائعة للعلاج بالستيرويد:

  •  اضطرابات النوم.
  •  تغيرات مزاجية خفيفة.
  •  اضطراب المعدة.

ما هي التطلعات طويلة الأمد؟

سيكون لدى معظم الأشخاص المصابين بالتهاب العصب البصري وقت جزئي لاستكمال عملية استعادة الرؤية خلال 6 إلى 12 شهرًا. بعد ذلك، تنخفض معدلات الشفاء ويكون الضرر أكثر دوامًا. حتى مع الاسترداد الجيد للرؤية، سيظل لدى الكثير منهم ضرر متفاوت لعصبهم البصري.

العين هي جزء مهم جدًا من الجسم. عالج علامات التحذير للضرر الدائم مع طبيبك قبل أن تصبح غير قابلة للعكس. تتضمن علامات التحذير هذه تدهور الرؤية لأكثر من أسبوعين وعدم تحسنها بعد ثمانية أسابيع.

اقرأ أيضًا:

الاعتلال العصبي البصري الأمامي AION: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

زرق انسداد الزاوية الأولي (الزرق الحاد)

الزرق مفتوح الزاوية: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

ترجمة: عبدالله الحمادة

تدقيق: عون حداد

مراجعة: اسماعيل اليازجي

المصدر