إذا كنت تشعر بضغط في صدرك، فقد تكون هذه ذبحة صدرية. تبدو مثل الأزمة القلبية، لكنها غالبًا ما تكون جرس إنذار لها. يحدث الألم الصدري لأنه يوجد جزء ما في قلبك لم يصله الدم جيدًا، يُعد هذا الألم أحد أعراض أمراض القلب ، ينتج هذا عندما يوجد شيء ما يسد الأوعية الدموية أو يقلل وصول الدم الغني بالأكسجين لها وبالتالي إلى القلب. تختفي الذبحة الصدرية سريعًا، لكنها قد تكون واحدةً من أعراض أمراض القلب الخطيرة التي تهدد الحياة، اتصل بطبيبك الخاص إذا شعرت بها، فمن الضروري التحدث معه حول هذه الأمور لمعرفة ما قد تؤول إليه، وكيفية تفادي النوبة القلبية.

يوجد الكثير مما يمكنك فعله لإيقاف حدوثها. عادةً، يستطيع الطب مع تغييرات في أسلوب الحياة معًا أن يتحكما بها. إذا كانت أشد عنفًا، فأنت بحاجة إلى التدخل الجراحي أيضًا. أو يُحتمل أن تحتاج إلى ما يُدعى بالدعامة، وهي أنبوبة صغيرة للغاية تُبقي الشرايين مفتوحةً دائمًا. هنالك عدة أنواع مختلفة من الذبحة الصدرية:

1. الذبحة الصدرية المستقرة: الأكثر شيوعًا. يحفزها النشاط البدني أو التوتر، تستمر عادةً لدقائق قليلة، وتختفي عندما تستريح. لا تعد أزمة قلبية ولكنها إشارة إلى أنك قد تصاب بواحدة. أخبر طبيبك إذا حدث معك ذلك.

2. الذبحة الصدرية غير المستقرة: قد تصيبك وأنت في وضع الراحة أو حين لا تقوم بأي نشاط. يكون الألم شديدًا ومستمرًا لفترة طويلة، ويعاود الظهور مجددًا ومجددًا. يحتمل أن يكون ذلك إشارةً إلى أنك قد تصاب بنوبة قلبية، اذهب لرؤية طبيبك في الحال إذا أصبت بهذا النوع.

3. ذبحة برينزميتال (تسمى أيضًا الذبحة الصدرية المتغيرة): نادرة الحدوث. قد تحدث ليلًا عندما تكون نائمًا أو مستريحًا. تضيق شرايين القلب على حين غرة. يسبب هذا النوع ألمًا شديدًا، ويجب أن يُعالج في الحال.

أعراض الذبحة الصدرية أسباب الإصابة بالذبحة الصدرية ألم في الصدر آلام القلب الأسباب علاج الذبحة الصدرية القلب الدم الأوعية الدموية الشرايين

أسباب الذبحة الصدرية:

تحدث الذبحة الصدرية عادةً نتيجة مرض قلبي، تترسب مادة دهنية في شرايينك، مانعةً الدم من التدفق لعضلة القلب. وهذا يُجبر قلبك على العمل بكمية أوكسجين أقل، مسببًا بذلك ألمًا. قد تتواجد أيضًا جلطات دموية في الشرايين الموصلة للقلب، مؤديةً لنوبة قلبية.

إليك بعض الأسباب الأقل شيوعًا لحدوث ألم الصدر:

● انسداد في الشريان الرئيسي للرئتين (الانسداد الرئوي).

● تضخم أو زيادة سمك عضلة القلب (اعتلال عضلة القلب التضخمي).

● ضيق صمام في الجزء الرئيسي من القلب (ضيق الأبهر).

● التهاب الغشاء المحيط بالقلب (التامور).

● تمزق في جدار الشريان الأبهر، الشريان الأكبر في الجسم (تشريح الأبهر).

أعراض الذبحة الصدرية:

يعد ألم الصدر هو العَرَض الرئيسي، لكنه يصيب الناس بأشكال مختلفة، فقد تشعر ب:

● ألم

● حرق

● عدم الراحة

● امتلاء الصدر

● ثقل

● ضغط

● ضيق

من المرجح أن تشعر بألم خلف عظام الثدي، لكنه قد ينتشر إلى كتفيك، أو ذراعيك، أو رقبتك، أو حلقك، أو فكك أو ظهرك. هناك احتمال أن يُساء فهم الألم على أنه حرقة في المعدة أو غازات. يشعر الرجال غالبًا بالألم في الصدر، والرقبة والكتفين، بينما تشعر النساء بعدم راحة في البطن، والرقبة، والفك، والحلق أو الظهر.

أعراض الذبحة الصدرية أسباب الإصابة بالذبحة الصدرية ألم في الصدر آلام القلب الأسباب علاج الذبحة الصدرية القلب الدم الأوعية الدموية الشرايين

قد تختبر أيضًا الإحساس بضيق في التنفس، التعرق أو الدوار. وجدت دراسة أن النساء غالبًا ما يستخدمن الكلمات “ضغط” أو “تحطم” في وصف الألم الناتج عن الذبحة. في العديد من الأحوال تتحسن الذبحة المستقرة مع التزام الراحة، بينما لا ينطبق هذا على الذبحة غير المستقرة والتي قد تسوء أكثر مع مرور الوقت.

أسئلة قد تسألها لطبيبك الخاص

● هل أحتاج لأية فحوصات؟

● ما نوع الذبحة التي أُعاني منها؟

● هل أُعاني من خلل في القلب؟

● ما هو العلاج المقترح؟

● كيف سيجعلني هذا أشعر؟

● ما الذي يجب علي فعله لتجنب الإصابة بنوبة قلبية؟

● هل هناك أنشطة علي الابتعاد عنها؟

● هل يساعد تغيير نظامي الغذائي؟

علاج الذبحة الصدرية:

هذا يعتمد على مدى سوء حالة قلبك. بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ذبحة متوسطة، العلاج الطبي وتغيير أسلوب الحياة كفيل بجعل تدفق الدم أفضل والتحكم في الأعراض. قد يصف الطبيب لك بعض العقاقير وذلك من أجل:

● توسيع الأوعية الدموية، مفسحة بذلك المجال لتدفق الدم أكثر إلى القلب.

● تُبطِئ حركة القلب فلا يضطر للعمل بأقصى قوته.

● إراحة الأوعية الدموية لزيادة وصول الدم إلى القلب.

● منع الجلطات الدموية.

إذا كانت العقاقير غير كافية، فأنت غالبًا تحتاج إلى إعادة فتح الشرايين المسدودة مرةً أخرى وهذا عن طريق عملية جراحية، ذلك قد يكون من خلال:

● رأب الأوعية الدموية/ الدعامات: يُدخل الطبيب أنبوبةً ضئيلةً بداخلها بالون، شاقة بذلك طريقها بحذر عبر الأوعية الدموية وصولًا إلى قلبك. ثم يقوم بنفخ البالون داخل الشريان الضيق لتوسيعه وفتح المجال للدم مرةً أُخرى. قد تُترك أنبوبة صغيرة تُسمى بالدعامة داخل الشريان لجعله مفتوحًا. غالبًا ما تُصنع الدعامة من المعدن وتكون دائمة. وفي بعض الأحيان قد تكون مصنوعةً من مادة تذوب مع مرور الوقت داخل الجسم. تُعتبر بعض الدعامات العلاج المناسب لمساعدة الشريان على البقاء مفتوحًا. تستمر العملية لمدة ساعتين، ثم تُقيم بعدها ليلتك في المستشفى.

● تطعيم مجازة الشريان التاجي (CABG)، أو الجراحة الالتفافية: يأخذ الجراح شرايين أو أوردةً سليمةً من جزء في جسدك ويستخدمها ليلتف حول الشريان الضيق أو المسدود. يجب عليك التوقع أن تظل في المشفى لمدة أسبوع بعد هذه العملية، تحديدًا في العناية المشددة التي ستقضي بها يومين لتبقى معدلاتك الحيوية مثل نبضات القلب، ضغط الدم ومستوى الأوكسجين تحت مراقبة الأطباء والممرضات. ثم تنتقل بعد هذا إلى غرفة عادية للتعافي.

اعتنِ بنفسك:

من المهم أن تعيش حياةً نشيطةً، لكن الأهم أن تستمع إلى جسدك. إذا كنت تشعر بالألم، فتوقف فورًا عما تفعله واسترح، اعرف ما يحفز الذبحة الصدرية لديك مثل القلق أو النشاط الزائد، حاول تجنب الأشياء التي تؤدي إليها، على سبيل المثال إذا كانت الوجبات الكبيرة تتسبب بمشاكل فتوقف عن تناول هذه الكميات واتجه للوجبات الأصغر حجمًا. من المهم التحدث إلى طبيبك لتغيير أدويتك أو تقييمها لإجراء مزيد من الاختبارات أو الإجراءات إذا كنت تشعر بالألم، لأن الذبحة الصدرية يمكن أن تكون علامةً مشؤومةً، فمن المهم أن تُقيم بشكل كامل.

هذه التغييرات في نمط الحياة قد تساعدك على حماية قلبك:

● توقف عن التدخين، فهو يدمر أوعيتك الدموية ويزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

● تناول نظامًا غذائيًا صحيًا لقلبك لتقلل من ضغط دمك ومستويات الكولسترول. في حال اختلال تلك المعدلات عن الطبيعي لها، فهناك فرصة كبيرة لإصابتك بمرض قلبي. تناول بشكل رئيسي الفواكه والخضروات، والحبوب، والأسماك، واللحم الطري والطعام خالي أو قليل الدهن. ضع حدًا للملح، والدهون والسكر.

● استخدم إجراءات لتقليل التوتر مثل الأدوية، والتنفس العميق أو اليوغا للاسترخاء.

● تمرن معظم أيام الأسبوع.

● اذهب لطبيبك بانتظام.

إذا كان لديك ألم في الصدر لأول مرة أو غير معتاد بالنسبة لك، أو كنت تعتقد أنك على وشك الإصابة بنوبة قلبية، اتصل بالطوارئ في الحال، لا تنتظر لأن العلاج الفوري مهم للغاية، فهو يحميك من المزيد من التدهور لاحقًا.

ماذا تتوقع؟

تزيد الذبحة الصدرية خطر إصابتك بالنوبة القلبية، لكنها قابلة للعلاج. اعتبرها إشارة خطر وتعامل بذكاء معها. تكلم مع الأخرين الذين سبق لهم المرور بها، سوف يساعدك ذلك على الشعور بإحساس أفضل. قد تحتاج عائلتك أيضًا للدعم ليفهموا معنى الذبحة الصدرية، فهم يريدون معرفة ما يستطيعون فعله للمساعدة.

اقرأ أيضًا:

المصدر

ترجمة: نسمة عادل.

تدقيق: عبدالستار الحرك.