لقد تمّ تحقيق اكتشاف عظيم، عام 2017، حيث وُجد أكبر عدد أولي معروف للبشريّة، والذي يبلغ طوله 23،249،425 رقمًا.

نعم، أكبر عدد أولي يتكون من 23 مليون رقم!

بصراحة، قبل كتابة هذا المقال، لم أتوقع أن يكون أكبر عدد أولي كبيرًا بهذا القدر، لاحقًا وبعد أن هدأت نتيجةً للصدمة، كان السؤال الأول الذي يتبادر إلى ذهني هو: “ما هذا الغباء؟ ” لكن، بعد طرح تساؤلاتي واستفساراتي حول الموضوع، أدركتُ أنّ السؤال لم يكن غبيًا أبدًا.

هذا السؤال عزيزي القارئ، هو عنوان المقال الذي بين يديك، لنبدأ من الصفر.

ما هي الأعداد الأولية؟

قد تكون درست الأعداد الأولية في المدرسة الثانوية، لكن دعنا نلخص تعريفًا للأعداد الأوليّة: الرقم الأولي هو الذي يتكوّن من عاملين فقط، أي أنّه بإمكاننا تقسيمه بشكل كامل (بدون باقٍ) على عددين فقط : 1 والعدد نفسه.

على سبيل المثال، العدد 17 هو عدد أولي، حيث أنّ هناك عددين فقط – 1 و 17 – من بين جميع الأعداد في الدنيا، والتي يمكن تقسيم 17 عليها بشكل كامل (بدون باقٍ).

إنّ تحديد ما إذا كان رقم معين أوليّا أم لا هو بسيط إلى حد ما بالنسبة للأعداد الصغيرة، لكن عندما تصبح الأرقام أكبر وأكبر، يصبح من الصعب جدًّا تحديد ما إذا كان العدد أولي أم لا.

بالنسبة إلى الأرقام الكبيرة يتمّ استخدام أجهزة كمبيوتر خاصة والتي تقوم بآلاف العمليات الحسابية في الثانية لتحديد ماهيّة هذه الأرقام.

لكن هل تساءلتَ يومًا لماذا يبحث علماء الرياضيات المتحمسين طوال الوقت عن أعداد أولية جديدة أكبر؟ وما الحاجة أصلًا من القيام بذلك؟ إنّ الجانب الذّي يعود بالفائدة الأكبر من المحاولات المستمرة للعثور على أعداد أولية أكبر هو تجربة التعلّم القيّمة والتي يوفرها الطريق في البحث عن هذا العدد.

من الجدير بالذكر أنّ برامج الحاسوب وتصميم الخوارزميات لاكتشاف أرقام أولية جديدة ليس بالأمر السهل، حيث يستغرق المبرمجين وقتًا طويلًا لكتابة برنامج يفي بالغرض.

لذا، بينما تكدح لتجِد العدد الأولي الجديد، لا بدّ لك أن تتعلم وتنكشف للكثير من الأشياء الجديدة عن الأعداد الأولية بشكل عام، ومن يدري، قد ينتهي بك الأمر إلى اكتشاف شيئ أكبر وأعظم من مجرد أكبر عدد أولي!

خذ بعين الاعتبار: أكبر عدد أولي هو 23 مليون رقم حتّى الآن، وفقًا لذلك وبسبب تعاملك مع هذا الكم من الأرقام خلال هذه المدّة الطويلة فإنّه يجب عليك تطوير خوارزميات جديدة يمكنها أن تتلاعب مع هذه الأرقام الضخمة بكفاءة.

وبمجرد تطوير هذه البرامج والخوارزميات الجديدة، يمكنك استخدامها في مجالات البحث الأخرى.

إنّ العثور على أكبر عدد أولي لا يُعتبر حقًا سعيًا رياضيًا، وإنمّا سعيًا علميًا و تكنولوجيًا بالنسبة للكثيرين.

إذا فكرّت في الأمر، فإنّ أكبر عدد أولي بحد ذاته ليس له أهمية كبيرة لكنّ، وكما ذكرنا سابقًا، فإنّ العثور على هذا العدد أمر صعب جدًا.

لذا، إذا وجدت الأداة والتي يمكنها فعل ذلك، سأراهن على أنّه بإمكان هذه الأداة تحقيق العديد من الأشياء الخارقة الأخرى، والتي قد تساعد الجنس البشري بشكل كبير.

اكتشافات مشابهة تقدّم مساعدة كبيرة من خلال المداومة على تسليط الاهتمام بالعمل المشترك في مجال الرياضيات.

هناك أشخاص ينخرطون في مثل هذه الملاحقات بأنفسهم، ويقومون بأبحاث مخصصة لاكتشاف العدد الأولي الأكبر الأحدث.

هذه الأنشطة والممارسات تصب في صالح علم الرياضيات والأعداد الأولية، وهو شيء عظيم لا ينبغي الاستهانة به.

علاوةً على ذلك، عدم وجود تأثير ملموس وفوري من خلال اكتشاف أكبر عدد أولي على حياتنا اليومية لا يعني أنّ بحث كهذا عديم الفائدة، لو كان الأمر كذلك، فإننا لن نتمكّن من معرفة وفهم الكثير من ظواهر العالم التي نعرفها اليوم.


  • ترجمة: أحمد طريف المدرس
  • تدقيق: آية فحماوي
  • تحرير: تسنيم المنجّد
  • المصدر