توضع ماسحات الزجاج الخلفية للسيارات ذات الزجاج الخلفي الشاقولي من أجل مسح الغبار والأوساخ والثلج الذي يتجمع بسبب الديناميكا الهوائية للجريان الهوائي حول السيارة. يتولد عند الزاوية القائمة لمكان التقاء سطح السيارة مع الزجاج الخلفي منطقة ضغط منخفض تقوم بسحب الأوساخ إلى الزجاج الخلفي.

سيارات السيدان (Sedan) (الصورة السابقة) ذات السقف المنحدر تتعرض لنفس الجريان الهوائي ولكنه يجتاز السقف ويصل للزجاج الخلفي بشكل انسيابي مما يترك الزجاج نظيفًا. إن إضافة ماسحة زجاج يمكن أن يخلق جرّ آيروديناميكي (مقاومة احتكاك) إضافي يسبب زيادة مصروف الوقود بشكلٍ طفيف. تحتاج الماسحة أيضًا إلى محركٍ كهربائيٍ ووسيلةٍ معقدةٍ إلى حدٍ ما لنقل الحركة وذراعٍ طويلٍ لجعل الماسحة تنظف الزجاج من جهة إلى أخرى.

سيارات ال أس يو في (SUV) والهاتشباك (Hatchback) (الصورة السابقة) تملك زجاجًا خلفيًا عموديًا تقريبًا ولكنها لا تملك صندوقًا خلفيًا ليوجه الجريان الهوائي. عندما تسير السيارة بسرعةٍ ما تقوم منطقة الضغط المنخفض بامتصاص الماء والأوساخ مما يجعل الزجاج متسخًا جدًا.


  • إعداد: يازد حسامو
  • تدقيق: م. قيس شعبية
  • تحرير: أحمد عزب
  • المصدر