تُعرّف النشوة الجنسية في الطب السريري بأنها سلسلة من التقلصات العضلية اللاإرادية، لكنها على عكس تقلص عضلات الساق تقوم بإرخاء جسمك وساقيك لسبب مختلف كليًا.

تقول اختصاصية الصحة الجنسية بمعهد كينزي ومؤلفة كتاب «لأنها تعطي إحساسًا ممتعًا – Because It Feels Good» ديبي هيربينيك Debby Herbenick: «تعتبر النشوة الجنسية متعة عظيمة لبعضهن، بينما يجدها البعض الآخر لغزًا محبطًا.

ولكنها ما زالت لغزًا كبيرًا لكثير من الباحثين في مجال الجنس».

يتضاعف معدل ضربات القلب خلال الإثارة الجنسية ويزداد تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية وتكون العضلات مشدودة، بالإضافة إلى أن الجسم يفرز العديد من المواد الكيميائية والهرمونات كهرمون الأوكسيتوسين.

عند الوصول إلى النشوة الجنسية فإن عضلات الحوض تتقلًص ويبدأ الجسم بالعودة إلى حالته الطبيعية مرة أخرى.

يشعر الذكور والإناث بأحاسيس متشابهة خلال النشوة الجنسية، ففي أحد استطلاعات الرأي طُلب من المتطوعين أن يصفوا الأحاسيس التي اختبروها خلال النشوة الجنسية ولم يتمكن الأطباء من التمييز بين إجابات الذكور وإجابات الإناث.

تستمر النشوة الجنسية لحوالي 20 ثانية تقريبًا لدى كلا الجنسين، ولكن تأثيرها على صحة الشخص قد يستمر لمدة طويلة.

أظهرت الدراسات أن النشوة الجنسية قد تقلل القلق وتُحسّن النوم وتُحِد أيضًا من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا ومرض بطانة الرحم المهاجرة، بجانب أن لها تأثيرًا مخففًا للألم.

يملك العلماء العديد من النظريات حول سبب وجود النشوة الجنسية، وبشكل شائع يختبر الرجال النشوة الجنسية عندما يقذفون، ولأن القذف قد يؤدي لحدوث الحمل، فالبعض يعتقد أن السبب الوحيد لوجود النشوة الجنسية عند الذكر هو التكاثر، لكن هيربينيك تعتقد أن سبب وجود النشوة الجنسية عند الإناث ليس واضحًا.

وبشكل مثير للجدل، فإن بعض الباحثين يقترحون أن النشوة الجنسية تلعب دورًا في ايجاد الشريك المناسب عند الإناث، إذ أنهم يقولون إن الشريك المناسب سوف يجعل الوصول إلى النشوة الجنسية أسهل.

تدّعي نظرية أخرى أن تقلصات الرحم خلال النشوة الجنسية يجذب الحيوانات المنويّة إلى الرحم ممّا يساعد على التكاثر، إلّا أن النساء لا يحتاجون إلى النشوة الجنسية كي يحمَلوا.

تقول هيربينيك: «يعتقد بعض الناس أن النشوة الجنسية عند الأنثى هي إحدى تلك الصفات المتبقية التي تملكها النساء، تمامًا كصفة امتلاك الرجال لحلمات الثدي برغم أنهم ليسوا بحاجة إليها».

على أي حال، إلى أن نكتشف السبب تبقى النشوة الجنسية وسيلة ممتعة لتمضية الوقت.


  • ترجمة: سيمون العيد
  • تدقيق: وائل مكرم
  • تحرير:عيسى هزيم
  • المصدر