علماء الجينات يتوصلون لحل لغز بقاء الجينات المتضاعفة في الجينوم

بعد 40 عام من الغموض، تمكن علماء الجينات من معرفة سبب بقاء الجينات المتضاعفة في الجينوم، إذ تبين لهم ان تلك الجينات تمنح الأفراد ميزة التكيف بشكلٍ متميز مع البيئات الخطرة.

تضاعف الجين Gene duplication هو ظاهرة بيولوجية تؤدي لظهور نسخة إضافية لأحد الجينات. هذا الجين المُضاعف يبقى في الجينوم لفترة طويلة وفقاً للمقاييس الزمنية التطورية، حيث يعمل على مساعدة الكائن الحي على الحد أو التقليل من تأثير الطفرات الطفرات الوراثية الضارة.

أجرى الباحثون التجارب على الخميرة Yeast وهي إحدى الكائنات التي ضاعفت جينومها بكامله طيلة فترة تطورها.الباحثون قاموا مختبريا بتعريض خلاياها لظروفٍ تسمح بإنتشار الطفرات الضارة ولكن من غير السماح للإنتخاب الطبيعي بإقصائها. الباحثون وجدوا أن الجينات المتضاعفة قللت من تأثير الطفرات الضارة بدرجةٍ أكبر من الجينات الأخرى الغير متضاعفة.

كما إكتشف الباحثون بإستخدام المنهج التجريبي البسيط إلى أن تلك الجينات المُضاعفة نشات في الجينوم قبل 100 مليون عام ولازالت قادرة على الإستجابة للتغيرات الحاصلة في البيئة.

الكشف عن هذه الآلية يشير الى بداية مثيرة لعهد جديد من الأبحاث التطورية بحيث يمكن التحكم بالتطور وإختبار صحة نظرياته في المختبر.

[divider] [author ]ترجمة: Alan Hammet

تحرير: Geo.L [/author] [divider]

مصدر 1 ، مصدر 2 ، مصدر 3