التصاق مكعب الثلج بجلدك من عدمه يعتمدُ على درجة حرارة مكعب الثلج ورطوبة الجلد، درجة حرارة مكعب الثلج تتراوح بين درجة التجمد 32 فهرنهايت (0 سيليزي) إلى درجات أدنى اعتمادًا على درجة حرارة المجمد (الفريزر) وكم من الوقت مضى على إخراج المكعب.

من المهم معرفة أن مكعب الثلج يمكن أن يكون أبرد من درجة 32 فهرنهايت.

في العادة توجد نسبة رطوبة قليلة على جلدك لم تكن تعلمُ بها، إذا كان مكعب الثلج باردًا جدًا سيعمل على تجميد هذه الرطوبة في الجلد والالتصاق بك، أما إذا كان المكعب دافئ نسبيًا فلن يلتصق بك.

لنزع الثلج منك تحتاج إلى صب الماء الدافئ على نقطة الالتصاق فقط.

هذه الظاهرة ممتعة ومُفاجِئة مع مكعبات الثلج حيث أنها لن تلتصق طويلًا.

ومع ذلك يمتلك اللسان نسبة عالية من الرطوبة لذا نسبة التصاقهِ تكون أكبر، ويكون اللسان حساسًا أكثر وهذا ما يزيد من الألم في هذه التجربة، لذا رجاءً لا تخرج لسانك وتلصقه بأي شيء درجة حرارتهُ أقل من درجة 32 فهرنهايت.

في الواقع من الأفضل لكَ أن لا تُخرج لسانك في معظم التجارب الفيزيائية.


  • ترجمة: أحمد علي جابر
  • تدقيق: رؤى درخباني
  • تحرير: يمام اليوسف

المصدر