ظاهرة رينود Raynaud


ظاهرة رينود هي مجموعة اضطرابات تؤثر على إمدادات الدم إلى أجزاء معينة من الجسم – عادة اصابع اليدين والقدمين – وتعرف أيضاً بمتلازمة رينود.

لماذا تحدث هذه الظاهرة؟

تحدث هذه الظاهرة عادة بسبب درجات الحرارة المنخفضة والقلق أو الإجهاد، والسبب أن الأوعية الدموية تعاني من تشنج مؤقت والذي يمنع تدفق الدم مما يؤدي إلى تغير اللون في المنطقة المتأثرة حيث يصبح أبيض ثم أزرق ثم أحمر وذلك بعد عودة الدم إلى التدفق. بالإضافة إلى ذلك قد يعاني المصاب من الخدر والألم والشعور بالوخز.

الأعراض:

قد تستمر الأعراض من بضع دقائق إلى عدة ساعات، وبالرغم من أنها لا تسبب خطراً على الصحة إلا أنها مزعجة لأن الشخص المصاب يعاني من صعوبة في استخدام أصابعه. قد لاتظهر الأعراض على الشخص المصاب بظاهرة رينود إلا بعد فترة طويلة وأحيانا قد تختفي هذه الحالة نهائياً. ويمكن إصابة أجزاء أخرى من الجسم عدا الأصابع كالأذن والأنف والشفاه والحلمات.

كيفية العلاج:

قد يكون من الممكن السيطرة على الأعراض في معظم الحالات، من خلال تجنب البرد وارتداء القفازات ومحاولة الاسترخاء عند الشعور بالضغط.

بالإضافة إلى ذلك فإن ترك التدخين قد يجنب المصابين ظهور الأعراض بسبب التأثير السلبي للتدخين على الدورة الدموية.

أما إذا كنت غير قادر على السيطرة على الأعراض فيمكن الإستعانة بالأدوية الخافضة لضغط الدم (كالنيفديبين).

أنواع ظاهرة رينود:

هنالك نوعان من هذه الظاهرة :

  • اضطراب رينود الإبتدائي : عندما تبدأ الظاهرة بالتطور
  • اضطراب رينود الثانوي : عندما تكون اضطرابات رينود ناجمة عن حالة صحية أخرى (معظم حالات الإصابة باضطراب رينود الثانوي مرتبطة بأمراض الجهاز المناعي –أمراض المناعة الذاتية- مثل اِلتهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة )

إن مسببات اضطراب رينود الإبتدائي لاتزال غير معروفة لحد الآن ، وبالرغم من ذلك فإن كل 1 من 10 أشخاص مصابين بإضطراب رينود الإبتدائي تتفاقم حالاتهم إلى اضطراب رينود الثانوي –كالذئبة مثلا-

المضاعفات المحتملة :

اِضطراب رينود الثانوي يمكن أن يسبب تشنجات شديدة للأوعية الدموية لذلك فإنها تحمل مخاطر أكبر من ناحية المضاعفات كالقرحة والندب وحتى موت الخلايا -الغرغرينا- في الحالات الأكثر خطورة ، ومع ذلك فإن المضاعفات الشديدة نادرة الحدوث.

وبصورة عامة فإن اضطرابات رينود هي حالة شائعة فهي تؤثر على حوالي %20 من البالغين في جميع أنحاء العالم وتصيب النساء أكثر من الرجال ، وقد تبدأ اِضطرابات رينود الإبتدائية بالظهور في العشرينات أو الثلاثينات من العمر بينما قد تبدأ اضطرابات رينود الثانوية في أي عمر وتعتمد على سبب معين غالباً.


ترجمة : بشار الجميلي
تدقيق: أسمى شعبان

المصدر