انسَ خرافة الجزء الأيمن من الدماغ
كيف تختلف أدمغة المبدعين عن البشر العاديين؟


يبدو أن عدد غير محدود من الكتب والأبحاث الدراسية تخبرك بأن تنقل المعلومات الى الجهة الدماغية اليمنى من أجل تحفيز الإبداع .
ولكن إنسَ مسألة أن الإبداع يتعلق بالجهة اليمنى من الدماغ، فقد أظهرت دراسة جديدة بأنه لدى الأشخاص المبدعين اتصالات أكثر بين نصفي الكرة الدماغية .
أظهرت دراسة جديدة بأنه لدى الأشخاص المبدعون اتصالات أكثر بين المادة البيضاء في نصفي الكرة الدماغية بشكل واضح ( ظاهر على الصورة باللون الرمادي ).

من أجل القيام بالدراسة حلل الإحصائي دافيد دونسون من جامعة دوك ودانيلي دورنيت من جامعة بودوفا شبكة الاتصالات بين المادة البيضاء في نصفي الكرة الدماغية لـ 68 متطوع أصحّاء في الجامعة .
تتوضع المادة البيضاء الدماغية أسفل المادة الرمادية والتي تشكل القسم الخارجي من الدماغ .

وتتألف من ملايين الحزم العصبية أوما يسمى بالاكسونات وتصل بين ملايين من الخلايا العصبية وتنقل الإشارات العصبية فيما بينهم .
جمع فريق بقيادة عالم الأعصاب ( ريكس يونغ ) من جامعة نيو مكسيكو، البيانات باستخدام تقنية الرنين المغناطيسي والتي تدعى بـ (التصوير بالانتشار) والتي مكّنت الباحثين من رؤية ما يجري داخل جمجمة شخص على قيد الحياة ويتعرفوا على جميع الطرق بين الاكسونات من خلال تتبع حركة جزيئات الماء بينها .
بعد ذلك صنفت الكمبيوترات المعلومات المأخوذة والتي تقدر بـ ۱ جيجا بايت ثم حوّلتهم لخرائط ثلاثية الأبعاد، حيث تم وضع مخطط بياني للترابطات العصبية في الدماغ .
استخدم فريق يونغ مجموعة من الاختبارات من أجل تقييم الإبداع .
تقيّم بعض من هذه الاختبارات طريقة حل مشكلة ما وتدعى( التفكيرالمنحرف )، أو القدرة على الإجابة على العديد من الأسئلة .

حيث طلب الباحثون من الأشخاص أن يقوموا برسم أشكال هندسية عديدة بقدرما يستطيعون خلال خمس دقائق .
وطلبوا منهم أيضا أن يقدروا عدد الإستخدامات الممكنة للأشياء التي نستعملها في حياتنا اليومية على سبيل المثال: استخدام قطعة من الآجر أو قصاصة من الورق .
قام المشاركون أيضا بملئ استطلاع عن إنجازاتهم في عشر مجالات مختلفة والتي تتضمن علوم البصريات، الموسيقا، الكتابة الإبداعية، الرقص، الطبخ والعلوم .
استخدمت الإجابات من أجل حساب المجموع الإبداعي لكل شخص .
حيث قام دنسون ودرونات بإعداد الكمبيوترات من أجل غربلة المعلومات وتحديد الإختلافات في هيكليات الدماغ .
لم يجدوا فوارق يمكن إحصاؤها في الترابط بين نصفي الكرة الدماغية أو بين الرجال والنساء ولكن عندما قارنوا بين الاشخاص الذين سجلوا معدل مرتفع من أصل ۱٥ في اختبارات الذكاء مع الذين سجلوا معدل منخفض، اتضح لهم بأن الاشخاص الذين سجلوا معدل عالي كان لديهم اتصالات أكبر بين نصفي الكرة الدماغية بشكل واضح .

سجلت الاختلافات بشكل رئيسي في الفص الجبهي .
قال دونسون بأنه بالإمكان استعمال منهجهم أيضاً في التنبؤ بإمكانية كون الشخص أكثر ذكاء من خلال الإرتكاز على رؤية بنية الدماغ .
حيث أن دماغ الشخص الذي تم فحصه يمكن أن يخبرنا عن مواطن الذكاء فيه .
يطور دونسون مع مجموعة من الجامعين في الوقت الحالي طرق إحصائية لكشف الاختلاف بين الترابطات الدماغية ومعدل الذكاء، والذي تعتبرعلاقته مع الذكاء في موضع خلاف مستمر .
وبالإشتراك مع البروفيسور في علم الاعصاب من جامعة ساوث كاليفورنيا- حيث أنه يستخدم طرقه الخاصة للكشف المبكر عن مرض الزهايمر، من خلال دراسة أساليب الاتصالات الداخلية في الأدمغة السليمة والمريضة ، يأمل مع الباحثون أن يتوصّلوا لفهم شامل عن مرض الخرف، الصرع، انفصام الشخصية و دراسة الحالات العصبية الأخرى مثل إصابات الدماغ البليغة والغيبوبة.

أصبحت مشاركة البيانات في مجال العلوم العصبية أمراً شائعاً بالمقارنة مع الخمس سنوات الماضية كما قال جوشوا فولكشتاين من جامعة جون هوبكنز، والذي أسس مشروع التواصل وأعاد تفعيل البيانات من أجل الدراسة .
يضيف دونسون: وهذا ما يجعل ذلك الكم الكبير من البيانات والتي استخلصت من خلال تصوير الدماغ كتحدٍ قوي بالنسبة لنا.
تركّز غالبية الطرق الإحصائية -لتحليل بيانات الشبكة الدماغية- على تخمين خصائص الإشارات الدماغية، مثل أي محور تعد ركيزة اتصالات أساسية، ولكن لكل شخص دماغ له توصيلاته المختلفة وهناك استراتيجيات مختلفة من أجل تحديد الاختلافات والتشابهات في التواصل بين الأفراد وبين مجموعات كانت قد تراجعت في أدائها بشكل واضح .


ترجمة : خلدون شربا
تدقيق: أسمى شعبان

المصدر