المتة مشروب شعبي ، بين الفوائد و التحذيرات


جيربا متة

المتة هي نبات تستخدم أوراقه كدواء كما تستعمل كمنبه لتخفيف التعب العقلي والجسدي (الإجهاد) وكذلك للتخفيف من متلازمة التعب المزمن.
كما تستخدم للمشاكل المتعلقة بالقلب كالفشل القلبي، عدم انتظام ضربات القلب وانخفاض ضغط الدم.
يستخدم بعض الناس المتة لتحسين المزاج والاكتئاب، لتخفيف الصداع وآلام المفاصل، لعلاج التهابات المسالك البولية والمثانة وحصيات الكلية، لفقدان الوزن وكمليّن.

تُقدّم المتة كمشروب مثل الشاي وتدعى (جيربا متة) وهي ذات شعبية كبيرة في البرازيل، باراغواي والأرجنتين.

تحتوي المتة على الكافيين وبعض المواد الكيميائية الأخرى التي تحفز الدماغ، القلب، العضلات، بطانة الأوعية الدموية والعديد من الأجزاء الأخرى في الجسم.

تأثير استعمال المتة:

– وظائف الدماغ: تشير بحوث سابقة إلى أن تناول المشروبات التي تحتوي على جيربا متة لا تؤثر على الأداء الذهني لدى الإناث الأصحاء.
– السكري: تشير بحوث سابقة إلى أن شرب المتة يوميًا لمدة ستين يومًا كفيل بخفض نسبة سكر الدم لدى الأشخاص المصابين بالسكري.
– ارتفاع نسبة الشحوم في الدم: تشير بعض الأبحاث إلى أن شرب الشاي الذي يحتوي على أوراق المتة يوميًا لمدة 40 يوم من شأنه أن يخفض نسبة الكوليسترول الكلي ونسبة البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة ( التي تدعى LDL أو -السيئة-) ويرفع نسبة البروتينات الدهنية عالية الكثافة (التي تدعى HDL أو -الجيدة-) لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في نسبة الشحوم في الجسم ويتناولون أدوية خافضة للشحوم.
– البدانة: أظهرت البحوث بأن تناول المتة عن طريق الفم يسبب خسارة الوزن عندما تستعمل إلى جانب نبات الغوارانا والداميانا.
– هشاشة العظام: تناول المتة التقليدية يوميًا يخفض من معدل تنكس العظام لدى النساء بعد سن اليأس.
– طليعة السكري: تشير البحوث إلى أن شرب الشاي الذي يحتوي أوراق المتة ثلاث مرات يومياً لمدة 60 يومًا لا يقلل من نسبة سكر الدم قبل تناول الطعام لدى المصابين بأعراض طليعة السكري.
ومع ذلك، فإنها قد تقلل من الهيموجلوبين السكري وهو مقياس لمتوسط نسبة السكر في الدم.
– الإمساك.
– الاكتئاب.
– التهابات المسالك البولية.
– أمراض القلب.
– حصيات الكلية والمثانة.
– التعب الذهني والجسدي (الارهاق).
– متلازمة التعب المزمن (CFS).
– احتباس السوائل.
– الصداع.
– انخفاض ضغط الدم (توتر الدم).
– حالات أخرى.

هناك حاجة إلى مزيد من الأدلة لتقييم فعالية جيربا متة في هذه الاستخدامات.

الآثار الجانبية والسلامة:

من المفترض أن تكون المتة آمنة لأغلب الناس عندما تؤخذ عن طريق الفم لفترات قصيرة.
تحتوي المتة على الكافيين الذي يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية مثل عدم القدرة على النوم (الأرق)، العصبية، عدم الارتياح، آلام المعدة، الغثيان، الإقياء، زيادة معدل ضربات القلب والتنفس، ارتفاع ضغط الدم، الصداع، طنين في الأذنين، عدم انتظام ضربات القلب والآثار الجانبية الأخرى.

عندما تؤخذ بكميات كبيرة أو لفترات طويلة من الزمن فقد تصبح المتة غير آمنة لأنها تزيد من خطر سرطان الفم، المريء، الحنجرة، الكلى والمثانة و الرئة. يرتفع هذا الخطر بشكل خاص لدى الأشخاص المدخنين والذين يشربون الكحول.

عندما تؤخذ بكميات كبيرة جدًا فمن المرجح أن تكون غير آمنة نظرًا لمحتواها من الكافيين.

احتياطات وتحذيرات خاصة:

– الأطفال: من المحتمل أن تكون المتة غير آمنة للأطفال عند أخذها عن طريق الفم فهي مرتبطة بزيادة خطر حدوث سرطان الفم، سرطان المريء، سرطان الحنجرة، سرطان الكلى، سرطان المثانة وسرطان الرئة.

– الحوامل والمرضعات: من المحتمل أن تكون المتة غير آمنة عن تناولها عن طريق الفم. أحد الأمور المقلقة هو أن تناول المتة يمكن أن يزيد خطر الإصابة بالسرطان ومن غير المعروف إن كان هذا الخطر ينتقل إلى الجنين أم لا.
أحد الأمور المقلقة الأخرى هو محتوى المتة من الكافيين حيث أن الكافيين يعبر المشيمة ويدخل إلى مجرى دم الجنين، وتنتج مستويات كافيين في الجنين مشابهة لمستوى الكافيين لدى الأم.
بشكل عام، يجب على الأمهات تجنب استهلاك أكثر من 200 ملغ من الكافيين يوميًا أي حوالي كوبين من القهوة أو الشاي.
الرضع الذين يولدون لأمهات تستهلك الكثير من الكافيين خلال فترة الحمل تظهر لديهم أحيانًا أعراض انسحاب الكافيين بعد الولادة.
كما تم ربط الجرعات العالية من الكافيين بالإجهاض، الولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة.
ومع ذلك، قام الباحثون بدراسة على الأمهات اللواتي قمن باستهلاك المتة أثناء الحمل فلم يجدوا أية صلة قوية بين شرب المتة والولادة المبكرة أو الوزن المنخفض عند الولادة. ولكن قد تتعرض هذه الدراسة لانتقادات لأنها لم تنظر في كمية المتة أو الكافيين التي تستخدمها الأمهات بل بحثوا فقط في عدد مرات شرب المتة.
كما أنه من المحتمل أن تكون المتة غير آمنة خلال فترة الإرضاع ومن غير المعروف ما إذا كانت المواد الكيميائية المسببة للسرطان في المتة تنتقل إلى حليب الثدي، ولكن هذا الأمر موضع قلق. الكافيين في المتة هو أيضًا مشكلة حيث قد يسبب التهيج وزيادة حركة الأمعاء لدى الأطفال الرضع.

– الكحولية: الاستهلاك الشديد للكحول إلى جانب شرب المتة لفترة طويلة من الزمن يرفع نسبة الخطورة للإصابة بالسرطان 3 إلى 7 أضعاف.

– اضطرابات القلق: قد يجعل الكافيين الموجود في المتة اضطراب القلق أكثر سوءًا.

– الاضطرابات النزفية: الكافيين قد يبطئ التخثر ونتيجةً لذلك فهناك قلق من أن الكافيين في المتة قد يجعل اضطرابات النزيف أكثر سوءًا.
ولكن حتى الآن، لم يتم الإبلاغ عن مثل هذا التأثير لدى الأشخاص.

– أمراض القلب: يمكن أن يسبب الكافيين في المتة عدم انتظام ضربات القلب لدى بعض الناس فإذا كان لديك مشاكل في القلب ينبغي غليك مناقشة استخدام متة مع طبيبك.

– السكري: تشير بعض الأبحاث أن الكافيين في المتة قد تؤثر على طريقة معالجة السكر لدى الناس المصابين بمرض السكري وقد تجعل من السيطرة على نسبة السكر في الدم أكثر تعقيدًا.
وهناك أيضا بعض الأبحاث المثيرة للاهتمام التي تشير إلى أن الكافيين قد يجعل الأعراض المنذرة لانخفاض نسبة سكر الدم لدى مرضى السكري من النوع 1 أكثر وضوحًا.

– الإسهال: تحتوي المتة على الكافيين الذي يمكن أن يزيد الإسهال سوءًا عندما تستخدم المتة بمقادير كبيرة.

– متلازمة الأمعاء الهيوجة (متلازمة القولون العصبي): تحتوي المتة على الكافيين الذي يزيد الإسهال سوءًا عند استخدامه بمقادير كبيرة وبالتالي يزيد شدة أعراض متلازمة الأمعاء الهيوجة.

– الزرق: يزيد استعمال المتة نتيجة محتواها من الكافيين من الضغط داخل جوف الحجاج. ارتفاع الضغط يحدث في غضون 30 دقيقة، ويستمر لمدة 90 دقيقة على الأقل. إذا كان لديك الزرق، فعليك مناقشة استخدامك للمتة مع طبيبك.

– ارتفاع ضغط الدم: قد يرفع استخدام المتة من ضغط الدم الشرياني لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع التوتر الشرياني.
استهلاك 250 ملغ من الكافيين يمكنه أن يرفع الضغط الشرياني لدى الأشخاص الأصحاء ولكنه لا يظهر لدى الأشخاص الذين يستعملون الكافيين بشكل مستمر.

– ضعف العظام (هشاشة العظام): لقد وجد بعض الباحثون أن النساء بعد سن اليأس اللواتي يشربن لترًا أو أكثر يوميًا من شاي المتة التقليدي في أمريكا الجنوبية لديهن كثافة أعلى في العظام.
ومع ذلك، فإن الكافيين في المتة يميل الى إخراج الكالسيوم من الجسم في البول، هذا يمكن أن يسهم في ضعف العظام.
لهذا السبب، يوصي العديد من الخبراء بأن يقتصر تناول الكافيين على أقل من 300 ملغ يوميًا (حوالي 2-3 أكواب من المتة).
تناول أملاح الكالسيوم قد يساعد على تعويض الكالسيوم الذي يخرج إلى البول.

– التدخين: خطر الإصابة بالسرطان يزيد 3-7 أضعاف لدى الأشخاص الذين يدخنون ويشربون المتة لفترات طويلة من الزمن.

التداخلات:

– التداخلات الكبرى: يجب عدم تناول هذا المزيج إطلاقًا.

1- الأمفيتامين
2- الكوكائين
3- الإيفيدرين
العقاقير المذكورة أعلاه هي عقاقير منشطة، العقاقير المنشطة تسرّع الجهاز العصبي وبالتالي تؤدي إلى الشعور بالعصبية الشديدة وتسريع معدل ضربات القلب. تناول المتة التي تحتوي على الكافئين مع تناول الأدوية المنشطة تؤدي إلى اضطرابات كتسرع ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم لذا يجب عدم تناول المتة إلى جانب المنشطات.

– التداخلات المتوسطة: كن حذرًا مع هذا المزيج

1- الأدينوزين والديبيريدامول: الأدينوزين والديبيريدامول هي مشعرات لقياس درجة تحمل العضلة القلبية، تحتوي المتة على الكافيين الذي يعيق عمل الأدينوزين والديبيرامول وبالتالي يجب إيقاف تناول المتة قبل 24 ساعة من الخضوع لاختبار التحمل.
2- المضادات الحيوية (الكينولونات)، ديسلفرام، الأستروجين، سيمتيدين، فلوفوكسامين، فيراباميل: يحطم الجسم الكافيين ليتخلص منه مع البول، استخدام المضادات الحيوية يخفف من سرعة تحطيم الكافيين مما يؤدي إلى تراكمه في الجسم وبالتالي ظهور أعراض العصبية، الصداع، وزيادة معدل ضربات القلب، وغيرها من الآثار الجانبية.
3- كلوزابين (كلوزاريل): يحطم الجسم الكلوزابين للتخلص منه ولكن الكافيين ينقص من سرعة عملية التحطيم هذه مما يؤدي إلى تراكمه في الجسم.
4- الليثيوم: يتخلص الجسم بشكل طبيعي من الليثيوم، تناول الكافيين يزيد من سرعة تخلص الجسم من الليثيوم وبالتالي يجب إيقاف تناول الكافيين بشكل بطيء عند تناول أدوية تحتوي الليثيوم لأن إيقاف الكافيين المفاجئ يزيد من التأثيرات الجانبية لليثيوم.
5- أدوية الاكتئاب (مثبطات تقويض أحاديات الأمين): أدوية الاكتئاب ترفع من نشاط الجسم والكافيين كذلك أيضًا وبالتالي تناولها سويًة يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة بما في ذلك زيادة سرعة ضربات القلب، ارتفاع ضغط الدم، العصبية وغيرها.
6- الأدوية المضادة للتخثر/مضادات تجمع الصفيحات: الكافيين يبطئ حدوث التخثر وبالتالي تناوله إلى جانب هذه الأدوية يزيد من فرصة حدوث نزيف وكدمات.
7- النيكوتين والفينولبروبانيل أمين: العقاقير المنشطة تسرّع الجهاز العصبي وبالتالي تؤدي إلى الشعور بالعصبية الشديدة وتسريع معدل ضربات القلب.
تناول المتة التي تحتوي على الكافئين مع تناول الأدوية المنشطة تؤدي إلى اضطرابات كتسرع ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم لذا يجب عدم تناول المتة إلى جانب المنشطات.
8- الفينوباربيتال: الكافيين يعيق التأثير المنوم للفينوباربيتال.
9- ريلوزول: الكافيين ينقص من سرعة تخلص الجسم من الريلوزول.
10- التيوفيلين: يعمل التيوفيلين بآلية مشابهة للكافيين وبالتالي تناولهما سويًة تزيد الآثار الجانبية للتيوفيلين وشدة آثاره الاعتيادية.

-تفاعلات جانبية طفيفة: كن يقظًا مع هذا المزيج

1- الكحول، أدوية منع الحمل، الفليكسلتين، التيربينافين والفلوكونازول: تخفض سرعة تحطيم الجسم للكافيين مؤديًة لتراكمه وظهور آثار جانبية كالعصبية، والصداع، زيادة ضربات القلب، وغيرها
2- أدوية السكري: المتة رافعة لسكر الدم وبالتالي قد تتداخل مع الأدوية الخافضة للسكر وتنقص من فعاليتها.

الجرعة:

الجرعة المناسبة من المتة تعتمد على عدة عوامل بما فيها العمر، الحالة الصحية وعدة حالات أخرى.
حاليًا لا يوجد معلومات علمية كافية لتحديد الجرعة التي يمكن استخدامها من المتة ولكن يجب أن تبقى في الذهن فكرة أن المنتجات الطبيعية عمومًا قد تكون غير آمنة ومن المهم تناولها بجرعة محددة كما يجب إتباع التوجيهات الموجودة على البطاقات الملصقة على المنتج وسؤال الصيدلي أو الطبيب المختص قبل الاستخدام.


ترجمة: رغد القطلبي
تدقيق: أسمى شعبان
المصدر