1pF37t
“بروق كاتاتومبو” الغامضة (Relámpago del Catatumbo) هي ظاهرة طبيعية فريدة تحدث عند مصب نهر كاتاتومبو في بحيرة ماراكايبو Maracaibo في فنزويلا. هذه الظاهرة هي بروقٌ من السحاب للسحاب ( cloud-to-cloud lightning) تنتج قوساً كهربائياً ارتفاعه أكثر من 5 كيلومترات في 140 إلى 160 ليلةٍ من العام ولمدة عشر ساعات في الليلة الواحدة و بمعدل 280 مرة في الساعة!

هذه العاصفة شبه الدائمة تحدث في الأهوار (المستنقعات) عند التقاء نهر كاتاتومبو ببحيرة ماراكايبو و تعتبر أهم منتج للأوزون في العالم نظراً لشدة التفريغ بين السحب و التواترات العالية.

تشهد هذه المنطقة قرابة 1,176,000 عملية تفريغ كهربائي سنوياً بشدةٍ تصل إلى 400 ألف أمبير , و يمكن رؤية البروق من على بعد 400 كيلومتر لهذا تُدعى هذه الظاهرة بمنارة ماراكايبو كونها استخدمت لإرشاد السفن على مرّ العصور.

كيف تحدث هذه الظاهرة؟
تهب الرياح فوق بحيرة ماراكايبو و السهول المستنقعية المجاورة للبحيرة قادمةً من جبال الأنديز، هذه الرياح تحمل حرارةً ورطوبة تشكّل وسطاً مثالياً لحدوث هذه البروق.

و تحدث البروق بسبب التفريغ الكهربائي بين الغازات الأيونية خصوصاً الميثان الذي يُطلق بسبب تفكك المواد العضوية في المستنقعات , و بما أن غاز الميثان أخفُّ من الهواء يقوم برفع السحب نحو الأعلى مغذياً العاصفة بالمزيد من السحب.

أولُ وصفٍ لهذه الظاهرة يعود إلى 1597 في قصيدةٍ باسم la Dragontea للشاعر Lope de Vega و التي تصف هزيمة البحار البريطاني الشهير السير فرانسيس دريك في مدينة ماراكايبو حيث كشفت البروق مواقع قواته للحامية المدافعة عن المدينة ما أدى لهزيمته.

ترجمة : راوان خاشوق

[divider]

المصدر