مع وجود أنواع مختلفة وعديدة لموانع الحمل ؛ فإن اختيار الوسيلة المناسبة قد تكون مهمة شاقة، لذا سيكون هذا المقال دليلك لاختيار الوسيلة المناسبة، سنبدأ مع السؤال الأكثر تكرارًا:
ما هي أفضل طريقة لمنع حدوث الحمل ؟
– حسنًا، لا يوجد ما يسمى بالطريقة “الأفضل”، فلكل طريقة إيجابيات وسلبيات. بالمقابل هناك ما يدعى بالوسيلة الأنسب لك، ولمعرفتها عليك أولًا أن تفكر بـما يلي:
– مدى تأثيرها على صحتك عامةً.
– عدد مرات الممارسة.
– عدد الشركاء.
– فيما إذا كنت ترغب بإنجاب الأطفال مستقبلًا.
– مدى راحتك لاستعمال وسيلة معينة دون غيرها.

الوسائل الواقية (الحاجزية):
الواقي الذكري :(male condom) هو عبارة عن جراب يصنع غالبًا من مادة اللاتكس (مرن ورقيق)، يوضع عندما يكون القضيب منتصبًا، قد يأتي مع مزلقات الأفضل أو بدونها.
الإيجابيات: رخيص الثمن ومتوافر، يقي من الأمراض المنتقلة بالجنس.
السلبيات: لا يمكن إعادة استخدامه، ومن الممكن أن يتمزق، وقد يسبب حساسية من اللاتكس (تتوفر أنواع أخرى مصنوعة من بولي يوريثان ( (polyurethaneأو طبيعية من جلد الحمل)، يجب أن يحفظ في مكان بارد وجاف وتجنب وضع أي مادة زيتية كمزلق وإلا قد يتعرض للتمزق أثناء الجماع.

الواقي الأنثوي (female condom):
الواقي الأنثوي
يوضع داخل المهبل، يُصَنّع من مطاط صناعي مرن ورقيق مضاف إليه مزلقات، يجب عدم استعمال الواقي الأنثوي والذكري بنفس الوقت.
الإيجابيات: رخيص الثمن، ويوفر وقاية من الأمراض المنتقلة بالجنس، يمكن أن يوضع قبل 8 ساعات من الممارسة.
السلبيات: لا يمكن إعادة استخدامه، يأخذ وقت للتمرن على كيفية وضعه.

أغطية عنق الرحم (cervical cap , diaphragm):
أغطية عنق الرحم
قد تكون على شكل جراب أو غطاء يغطي عنق الرحم لمنع دخول النطاف، وبالتالي تمنع التقاءها مع البويضة، لحماية أفضل يجب أن تستخدم مع قاتل للنطاف.
الإيجابيات: يمكن أن يعاد استخدامها، ويمكن أن توضع قبل فترة من الوقت.
السلبيات: يجب أن توضع من قبل مختص أو يمكنك تعلم ذلك مع التمرين، ولا يمكن وضعها خلال أيام الطمث.
يوجد نوع آخر يدعى بإسفنجة منع الحمل(Contraceptive Sponge) :
تصنع من بولي يوريثان مضاف إليه مادة مطاطية، وتحتوي الإسفنجة على سائل قاتل للنطاف، توضع بطريقة معينة تغلق فيها فوهة عنق الرحم.
الإيجابيات: يمكن أن توضع قبل فترة من الوقت.
السلبيات: لا يمكن إعادة استخدامها، وتستغرق وقتًا للتدرب على كيفية وضعها، يكون إخراجها صعبًا في بعض الأحيان.

الوسائل الهرمونية:

تعمل هذه الوسائل عن طريق إفراز هرمونات أنثوية وبالتالي تمنع الحمل عن طريق:
– وقف الإباضة.
– زيادة سماكة الغشاء المخاطي لعنق الرحم لمنع النطاف من الوصول للأعلى.
– ترقيق بطانة الرحم وبالتالي منع الانزراع.

لها آثار جانبية خفيفة تزول غالبًا هذه الأعراض بعد 3 شهور من الاستخدام، تتضمن: صداع، وغثيان، واحتباس سوائل، ونزف خفيف.
بالإضافة إلى آثار جانبية أخرى خطيرة، ولكنها نادرة عند غير المدخنات ومن هم تحت سن 40 عامًا وهي: ارتفاع الضغط الشرياني، والتهاب الحويصلة الصفراوية، وذبحة قلبية و أورام كبدية (لا يجب استعمالها من قِبل من لديهن تاريخ لهذه الأمراض)؛ لهذا يجب أن تستشيري طبيبك قبل بدء الاستعمال، وهو سيقوم بإرشادك لاختيار النوع المناسب.
من هذه الوسائل:
حبوب منع الحمل المركبة (Combined pill ):
تحتوي هذه الحبوب على هرموني البروجيسترون والاستروجين، واستعمالها يستوجب أخذ حبة كل يوم في نفس الوقت تقريبًا لمدة 3 أسابيع، وإيقافها لمدة أسبوع بعدها لحدوث الطمث.
قد تسبب آثار جانبية خفيفة من المذكورة سابقًا، وقد ينصحك الطبيب بعدم استعمال هذه الوسيلة إن كنت معرضة للآثار الجانبية الخطرة السابقة.
الإيجابيات: سهلة الاستخدام وفعالة ومتوفرة، وإذا كنتِ تعانين آلام عسر طمث فهذه الوسيلة تخفف من ذلك، إضافةً إلى ذلك قد تساعد في الحماية من سرطان المبيض وبطانة الرحم.
السلبيات: نسيان أخذ الحبة، والتعرض للآثار الجانبية. وتصبح هذه الحبوب قليلة الفعالية في حال القيء بعد أقل من ساعتين من أخذ الحبة، أو في حال الإسهال الشديد. بعض الأدوية قد تجعلها أقل فعالية كالصادات الحيوية مثلًا.
الحبوب المصغرة (Mini-Pill):
تحتوي هذه الحبوب على بروجيسترون فقط، تشابه الحبوب المركبة إلا أنه يجب أخذ حبة كل يوم على مدار الشهر كاملًا.

لصاقة منع الحمل (Contraceptive patch):
وهي مشابهة للحبوب المركبة لمنع الحمل، مع الفرق بأنه يتم امتصاص الهرمونات من خلال الجلد. وهي لصاقة صغيرة ورقيقة، تضعينها عادة على الجزء العلوي من الذراع، أو الأرداف أو أسفل البطن، يجب وضع لصاقة واحدة لمدة 7 أيام، وذلك باستخدام قطعة جديدة كل أسبوع لمدة ثلاثة أسابيع وبعد ذلك أسبوع واحد بدونها.
الإيجابيات: سهلة التذكر مقارنةً بحبوب منع الحمل، وسهلة الاستخدام.
السلبيات: مثل حبوب منع الحمل المركبة.
حلقة المهبل (Vaginal ring ):
حلقة المهبل
حلقة مرنة صغيرة التي يتم تعليمك كيفية إدخالها في المهبل، وهي مشابهة للحبوب المركبة لمنع الحمل إلا أنه يتم امتصاص الهرمونات من خلال المهبل، توضع الحلقة في المهبل لمدة 3 أسابيع، وبعد ذلك أسبوع واحد بدون حلقة.
الإيجابيات والسلبيات كما سابقتها.
حقن منع الحمل (Contraceptive injection):
تحتوي هذه الحقن على هرمون البروجيستيرون، تعطى بشكل حقنة عضلية كل 12 أو 8 أسابيع بحسب النوع.
الإيجابيات: فعالة.
السلبيات: قد تؤدي لعدم انتظام أو توقف الطمث، وقد تسبب أيضًا البثور والاكتئاب وزيادة في الوزن، أو أحد الآثار الجانبية الخطرة، قد تتأخر عودة الخصوبة الطبيعية بعد الاستعمال الطويل. يجب ألا تستعمل لأكثر من سنتين متتاليتين؛ لأن الاستخدام طويل المدى قد يزيد من خطر هشاشة العظام(osteoporosis) .
عملية زرع (Implant):
هي عبارة عن أنبوب مرن صغير (طوله حوالي 4 سم)، يحوي بروجيستين (progestin)، يتم زرعه تحت جلد الذراع من قبل مختص.
الإيجابيات: فعال لمدة تصل إلى 3 سنوات، ولكن يمكن إزالته في أي وقت من قبل الطبيب أو الممرضة، ستعود خصوبتك الطبيعية إلى وضعها الطبيعي بسرعة عند إزالة الأنبوب المزروع.
السلبيات: قد تعانين من عدم انتظام الحيض أو قد يتوقف الطمث.
نظام داخل الرحم :(Intrauterine systems) (IUS)
(IUS) هو جهاز صغير من البلاستيك على شكل T يفرز بروجيستين داخل الرحم ، يتم وضعه في الرحم بواسطة مختص.
الإيجابيات: هذه الطريقة فعالة لمدة خمس سنوات أو أكثر، ولكن يمكن أن تتم إزالتها في أي وقت من قبل الطبيب أو الممرضة، قد تكون فترات الحيض أخف بكثير، وأقصر و أقل إيلامًا.
السلبيات: نزيف غير منتظم أو بقع من الدم خلال الأشهر الثلاثة أو الستة الأولى بعد أن يتم تركيب الجهاز.
أنواع وسائل منع الحمل غير الهرمونية:
لولب داخل الرحم :(Intrauterine device) (IUD)
لولب
هو عبارة عن جهاز صغير من البلاستيك والنحاس، يتم وضعه داخل الرحم بواسطة مختص، يعمل على منع النطاف من الوصول للبويضة عن طريق زيادة كثافة المفرزات المخاطية لعنق الرحم، وأيضًا على خلق بيئة غير مناسبة للتعشيش في حال التقاء النطفة مع البيضة.
الإيجابيات: فعال بعد تركيبه مباشرة، ويدوم لمدة 5-10 أعوام.
السلبيات: من الممكن التعرض لفترات حيض أکثف وأطول أو أكثر إيلامًا، ولكن غالبية النساء لا يعانون أیة مشاكل.
وسائل منع الحمل الدائمة (التعقيم):
التعقيم
يتطلب ذلك إجراء عمليات جراحية وينبغي التفكير بهذا الخيار فقط إذا كنتم متأكدين من عدم الرغبة بإنجاب المزيد من الأطفال.
على الرغم من أنها طرق فعالة جدًا؛ إلا أنه لا يزال هناك إمكانية لفشل تعقيم كل من الذكور والإناث.
في الرجال: يتم قطع الأنابيب التي تنقل النطاف من الخصيتين إلى القضيب، أو یتم إغلاقها أو ربطها، وتصبح هذه الوسيلة فعالة بعد حوالي ثلاثة أشهر، وينبغي استخدام طريقة بديلة لمنع الحمل حتى ذلك الحين.
في النساء: يتم قطع الأنابيب التي تحمل البويضات من المبيض إلى الرحم، أو یتم إغلاقها أو ربطها، يتطلب ذلك تخديرًا كاملًا وهي عملية جراحية عميقة.
يمكن في حالات معينة عكس كلتا الطريقتين، ولكن نسبة النجاح ليست مرتفعة ولن يكون هناك أي ضمان لحدوث الحمل.
الإيجابيات: غير ضارّة و فعالة.
السلبيات: قد يحدث عدم ارتياح وألم لبعض الوقت بعد العمل الجراحي.
الوسائل الطبيعية:
الأولى هي الامتناع الدائم عن أي شكل من أشكال الجنس، وهو الطريقة الوحيدة الأكيدة لتجنب الحمل، بينما الطريقة الثانية هي:
التمنيع الطبيعي (التخطيط العائلي الطبيعي لمنع الحمل): ويقصد به الامتناع عن الجماع خلال أيام خصوبة المرأة من الدورة الطمثية، وهي الفترة الممتدة ما قبل 5 أيام من يوم الإباضة وبعده بثلاث، متضمنة يوم الإباضة؛ أي حوالي 9 أيام وذلك في حال كانت الدورة منتظمة، ويتم تحديد يوم الإباضة من خلال:
– مراقبة مفرزات عنق الرحم الخارجة من المهبل (في غير أوقات الطمث).
– قياس درجة حرارة جسمك باستخدام ميزان الحرارة القاعدي كل يوم (فور استيقاظك مباشرة، عن طريق الفم أو المهبل). تكونين في أيام الخصوبة إذا كانت المفرزات صافية وزلقة مثل بياض البيض، ويتحدد يوم الإباضة عند ارتفاع درجة الحرارة 0.4-0.8 فهرنهايت مقارنة بالأيام الأخرى.
وسائل منع الحمل في حالات الطوارئ(Emergency contraception) :
إذا كنت قد مارست الجنس دون استخدام وسائل منع الحمل أو أنك لم تستخدمي هذه الوسائل بالشكل الصحيح وتشعرين بالقلق من خطر الحمل؛ فيجب عليك استخدام وسائل منع الحمل في حالات الطوارئ. حاليًا، هناك طريقتين لمنع الحمل في حالات الطوارئ:
الهرمونية: تتضمن أخذ حبة على جرعة واحدة أو جرعتين (لا يوجد فرق) خلال أول 72 ساعة بعد الممارسة، تعمل هذه الوسيلة على منع المبيض من إطلاق البويضة أو تمنع النطفة من الالتقاء بالبويضة، لأفضل نتيجة يجب أخذها بأسرع وقت ممكن.
اللولب النحاسي (IUD): يجب وضعه بأسرع وقت ممكن.
بالنهاية يجب عليك:
– معرفة أنَّ أفضل الوسائل فعالية قد تفشل، ولكن احتمالية حدوث حمل تنخفض بشكل كبير إذا تم استخدام كل وسيلة بشكل صحيح تمامًا في كل مرة.
– لا تتردد بطرح الأسئلة واستشارة طبيبك قبل استعمال أي وسيلة.

إعداد: دانيا الدخيل
تدقيق: دانه أبو فرحة
المصدر
مصدر ثاني