اكتشف العلماء أنّ الهرم الأكبر غير متماثل، فقد وجدوا أنّ الجانب الغربي للهرم أكبر قليلًا من الجانب الشرقي بمقدار 14.1سم، ممّا يجعل قاعدة الهرم ليست مربعة الشكل، وقد حصل هذا الخطأ قبل ٤٥٠٠ عام.
وعندما أُنشِئ الهرم كان هيكله الخارجي من حجر الكلس. وتمّت إزالة هذا الهيكل ليبقى الهرم كما نعرفه الآن. وقد قام العلماء بإجراء قياسات مساحية على الهرم، تعتمد على إيجاد النقاط المفترض تواجدها في الهيكل الخارجي، ولا يُعدّ هذا خطأً كبيرًا ولن يغير من حقيقة أنّ الفريق الذي بنى الهرم كاد أن يبلغَ الكمال.

إعداد: أحمد الجوهري
تدقيق: عبدالسلام الطائي
المصدر