وَرَقَةٌ “معجزة” فتَّاكةٌ بأكثر أنواع الفايروسات فتكًا

نجح علماءٌ سويديون في ابتكار ورقةٍ بسيطةٍ باستطاعَتِها تَنْقِيَة المياه حتَّى من أشدِّ أنواع الفايروسات خطرًا على صحَّة الإنسان وأصغرها حجمًا، والتي بإمكانِها مقاومة المطهرات الكيميائيَّةِ المستخدمةِ عادةً لِتنقيةِ المياه كالكلور مثلًا.

يُتيحُ هذا الابتكارُ الفرصةَ أمام الملايين في الحصولِ على مياهٍ نظيفةٍ وآمنةٍ في الوقت الذي لا يستطيع حوالي 748000000 فردٍ شربَ مياهٍ خاليةٍ من الجراثيم مِمَّا يؤدي إلى أمراضٍ خطيرةٍ ومميتةٍ، حيث تُعتَبَرُ المياهُ غيرُ النظيفةِ سببًا رئيسًا للوفيَّات حولَ العالم.

صُنِعَت هذه الورقةُ من عِدَّةِ طبقاتِ صغيرةِ الحجمِ، كلُّ واحدةٍ منها مكوَّنةٌ من مادة السليلوز الموجودة  داخل نوعٍ من الطحالبِ الخضراء Super – Thin Cellulose Nanofibers))، مِمَّا جعل العلماءُ يطلقون عليها تسمية «الورقة ذات الألف وُرَيْقة»، (Mille-Feuille) أو (Thousand Leaves).

تبقى الإشارة إلى أنَّه رغم الدقة والحرفيَّة العالية التي طُوِّرَت على أساسِها هذه الورقة، وكذلك رغم النتائجِ المبهِرةِ التي تنتجُ عن استعمالِها إلا أنَّ سعرَها لن يكونَ باهظًا مِمَّا سيفسِحُ المجالَ أمام شريحةً أكبر من النَّاس في تجربتها والتمتَّعِ بسِحْرِ هذه “المعجزة”.

«الورقة المعجزة» بعدسة جهاز «مايكروسوب»

  • ترجمة : شيرين
  • تدقيق : هنادي نصرالله

    المصدر