تأمل كل امرأة حامل أن تضع مولودًا سليمًا معافى، وليس لديه أي تشوهات أو عيوب، لكن إحدى الأمهات في الصين تفاجأت عندما وضعت مولودًا بصحة جيدة ولكن لديه 15 إصبع يد و 16 إصبع قدم!

يطلق على هذا التشوه الخلقي تعدد الأصابع (polydactylism)، ويحدث لدى الإنسان وبعض الثدييات الأخرى كالقطط والكلاب، وسببه خلل في انقسام الخلايا المكونة للأصابع في المراحل الأولى من الحياة الجنينية.

وبحسب مستشفى الأطفال في بوسطن، فإن هذا التشوه يحدث عند 1 من كل 500-1000 مولود. وكما قلنا فإنه يحدث بسبب خلل في التطور الجنيني، ولكنه أحيانًا يكون ناتجًا عن بعض العيوب الوراثية.

الجدير بالذكر أن والدة هذا الطفل تملك 6 أصابع في كل من يديها وقدميها، وبعد ولادة طفلها الجديد قام الأطباء بإجراء سلسلة من الفحوصات الطبية أكدوا بعدها أن الطفل بصحة ممتازة وأن كل ما يحتاجه فقط هو جراحة تجميلية وتصنيعية تهدف لإزالة الأصابع الزائدة، مع الحفاظ على وظيفة الإبهام لكي تقوم اليد بكامل عملها وبشكل جيد.

قدر الأطباء أن هذا العمل الجراحي سيكلف الأهل قرابة 200000 يوان صيني، وقد تلقى الأهل تبرعات تقدر ب 40000 يوان، ومن المخطط له أن تجري الجراحة للطفل ما بين عمر 6 أشهر للسنة.


 

المصدر